شفاعة القرآن وعودة بركته على المشتغل به في حياته وبعد مماته

هذا الكتاب من تأليف الدكتور عبد القدوس بن أسامة السامرائي، و صدر عن دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، وطبع الطبعة الأولى سنة 1432هـ/2011م في 86 صفحة.

يأتي هذا الإصدار ضمن خطتة دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري الإستراتيجية في نشر العلم المفيد وترسيخ الوعي الديني لدى جميع أفراد المجتمع،  وتقديم رؤية منهجية وميدانية في التعامل مع القرآن الكريم لمعالجة حاجة الأجيال المعاصرة إلى الارتباط بالوحي الإلهي، وضرورة الانتفاع من بركته في الدنيا والآخرة،  والتشوق لشفاعته، وتبيّن ثمرة العلاقة الروحية و الحسية معه وآثارهما الإيجابية على المشتغل به في الدنيا والآخرة، حيث إن القرآن الكريم هو السبيل الحق لحياة سعيدة آمنة.

وقد اشتمل الكتاب على موضوعات مهمة متعلقة بالقرآن و كرامة شفاعته من بينها أهم الأعمال التي من خلالها تكتسب الشفاعة والآثار الواردة فيها وشفاعة القرآن لأهله وبركة القرآن على المشتغل به في حياته وبعد مماته وأهم الآثار والأخبار الواردة عن السلف الصالح رضوان الله تعالى عنهم أجمعين في هذا المجال.

السابق
عرض كتاب: الدر النثير والعذب النمير للإمام عبد الواحد المالقي (ت 705هـ)
التالي
الشمعة في انفراد الثلاثة عن السبعة. للشيخ عثمان الناشري (ت 948هـ)