تفسير القرآن الكريم لابن أبي الربيع السبتي (ت599هـ)

طبع هذا التفسير عن نسخة وحيدة بخرانة الرباط ضمن الرساائل الجامعية، بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.  بدراسة وتحقيق: دة: صالحة بنت راشد بن غنيم آل غنيم.

أشرف على طباعته وإشرافه: د/عبد العزيز بن سطام آل سعود. د/تركي بن سهو العتيبي

وقد عني ابن أبي الربيع بالتفسير بالمأثور وكان حذرا من الأخذ بالرأي، وعرض لبعض القضايا العقدية والأحكام الفقهية، كما عني عناية خاصة بالقراءات مواترها وشاذها، حتى لكأن كتابه كتاب توجيه للقراءات، ولم يكن يرد المتواترة ولا يضعفها، وراوح في الشاذة بين التحسين والتضعيف معتمدا على أسس لغوية نحوية، كما عني باللغة والنحو عناية فاق بها سابقيه من المفسرين، وفتح بها الطريق أما خالفيه للاهتمام بنحو القرآن ولغته وبلاغته، وظهرت بصرية ابن أبي الربيع واضحة في تفسيره.

السابق
تأملات قرآنية في سورة البقرة
التالي
تأملا ت في سورة آل عمران