تعليق على سورة ( ق )

هذا التعليق الجيد النفيس، مما وضعه الشيخ العلامة صالح بن عبد العزيز بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ حفظه دريسا لطلبة العلوم الشرعية، بإحدى الدورات العلمية المهمة، وأعده الأستاذ عادل مرسي.

وقد جاء فيه:

أما بعد :

فما اشتمل عليه كلام الحافظ بن كثير رحمه الله تعالى هنا واضح من أن سورة ق هي أول المفصل . وقيل إن أوله سورة   الحجرات وسورة ق : اشتملت على موضوعات عقدية ففيها إثبات البعث . وفيها إقامة الحجة على أن هذا القرآن حق من عند الله جل وعلا في أوله . وفيها التنبيه على آيات الله جل وعلا في الآفاق ، وفي الأرض ، وفيها ذكر نهاية الإنسان بالموت ، والسوق إلى الجنة أو إلى النار ، وفيها بعث الأجساد بعد فناء الدنيا ، إذا أذن الله جل وعلا بقيام الناس لرب العالمين . فسورة ق فيها أصول من أصول الإيمان ، من الإيمان بالكتاب ، والإيمان بالملائكة ، والإيمان بالرسل ، والإيمان بالبعث بعد الموت ، وفيها أيضاً الإيمان بوحدانية الله جل وعلا في ربوبيته وفي إلاهيته .

فإذا أركان الإيمان أغلبها في هذه السورة . وهذه أكثر السور المكيَّة فيها ذكر أركان الإيمان ، وتأصيل ذلك وتقريره ، وإقامة الأدلة عليه . وهذا سيأتينا واضحاً إن شاء الله تعالى فيما سنقرأ ....

 

السابق
كتاب التبصرة في القراءات السبع للإمام المقرئ أبي محمد مكي بن أبي طالب (ت 437هـ)
التالي
تأملات قرآنية في سورة البقرة