كتاب فضائل القرآن وما جاء فيه من الفضل، وفي كم يقرأ، والسنة في ذلك تأليف: أبي بكر جعفر بن الحسن الفريابي (ت301هـ)

طبع الكتاب بمكتبة الرشد –الرياض- بتحقيق وتخريج ودراسة: يوسف عثمان فضل الله جبريل ط الأولى: 1409هـ/1989م في مجلد بلغت صفحاته 311 صفحة.

والكتاب قدم رسالة جامعية (ماجستير) تخصص التفسير، بقسم الدراسات الإسلامية –كلية التربية- جامعة الملك سعود بالرياض.
والكتاب يعد من موضوعات علوم القرآن.  فقد  جعل الله عز وجل القرءان كتاب هداية للعالمين ، وأمر الناس جميعا باتباع هذا الكتاب والعمل بما فيه ، وحثهم على قراءته وتدبره ، وبينت سنة الرسول فضائل هذا الكتاب العظيم ، وبين الرسول صلى الله عليه وسلم تلك الفضائل أحسن بيان
ومن ثم ؛ فقد ألف علماء الحديث الكتب التي تتناول فضائل القرءان فيما يتعلق بثواب قارئه ، ومعلمه ، ومتعلمه ، وفضل بعض السور والآيات على بعض ، وآداب القراءة ، والأمر بتعاهد القرءان ، وغير ذلك مما له علاقة بما ذكرنا .
وكان من أولئك العلماء الإمام الفريابي ، الذي ألف كتابه الفذ في فضائل القرءان العظيم ، وساق فيه بإسناده الأحاديث والآثار الواردة في تلك الفضائل .
جاء الكتاب في 178 نصا ، تتنوع هذه النصوص بين الأحاديث المرفوعة والآثار الموقوفة على الصحابة والتابعين ، ولم يلتزم الصحة فيما يورده .

السابق
فضائل القرآن تصنيف: الحافظ أبي العباس جعفر بن محمد المستغفري (ت350هـ)
التالي
فضائل القرآن وما أنزل من القرآن بمكة وما أنزل بالمدينة تأليف: أبي عبد الله محمد بن أيوب بن الضّريس البجلي (ت 294هـ)