الكتاب: أحكام القرآن. للإمام القاضي أبو إسحاق إسماعيل بن إسحاق بن إسماعيل الجهضمي الأزدي المالكي(ت282هـ).

   طبع الكتاب عن  دار ابن حزم ببيروت، سلسلة الأجزاء والكتب الحديثية(34)، الطبعة الأولى: 1426هـ/2005م، تحقيق: د. عامر حسن صبري.

وأما مصادره في الكتاب، فهي جملة مرويات رواها عن شيوخ ثقات في الحديث والفقه والعلل، وقد فاق شيوخه في الكتاب الأربعين شيخاً، نذكر منهم: إبراهيم بن عبد الله الهروي(ت244هـ)، وحجاج بن المنهال الأنماطي(ت216هـ)، وشيبان بن فرّوخ الأبلي(ت235هـ)، وعلي بن المديني(ت234هـ)، وعيسى بن مينا قالون(ت220هـ)، ومسدد بن مسرهد الأسدي(ت228هـ)، وغيرهم.

   ومن الغريب المؤسف أنه لم يصلنا من هذا الكتاب سوى قطع مفرقة لم تتجاوز بضعاً وثلاثين ورقة، خلت من مقدمة يمهد فيها الإمام الجهضمي لمقصوده من الكتاب، واحتوت هذه القطع على تفسير آيات الأحكام لعشرة سور، وهي: النساء، المائدة، المؤمنون، النور، المجادلة، الصف، الجمعة، المنافقون، التغابن، الطلاق.

   وأما كتابه الأحكام: فقد سلك فيه القاضي الجهضمي مسلكا فريدا، إذ يذكر السورة، ثم يشير إلى الآية التي فيها أحكام فقهية، فيبين أحكامها ويتطرق إلى ناسخها ومنسوخها وأوجه القراءات وما تقتضيه صنعة التفسير، ويذكر بإسهاب ما ورد فيها من أقوال السلف من صحابة وتابعين وهم عمدته في هذا الباب، يرويها بأسانيده العالية المتصلة من طريق السماع دون غيرها من طرق الرواية، وبلغ مجموع روايات الكتاب (441) رواية، وقد يورد أقواله مع ما يشهد له ويدل عليه من منقول ومعقول، ونجده في كثير من الأحيان يتعرض لنقد الأسانيد والروايات، مما يدلّ على إمامته وخبرته وعلو شأنه، هذا فضلا عن علو كعبه في علوم اللسان والآلة من لغة ونحو وصرف واشتقاق.

السابق
أحكام القرآن الصغرى للإمام الشيخ أبي بكر محمد بن عبدالله ابن العربي المالكي المتوفى سنة 543هـ
التالي
الناسخ والمنسوخ لأبي عبيد القاسم بن سلام (ت 224هـ)