مباحث في البلاغة وإعجاز القرآن الكريم

طبع كتاب مباحث في البلاغة وإعجاز القرآن الكريم  لمحمد رفعت أحمد زنجير الطبعة الأولى (1428هـ / 2007) ضمن جائزة دبي الدولية القرآن الكريم.

ويقع الكتاب في مجلد (غلاف) ويضمن 502 صفحة.

بين المؤلّف موضوع الكتاب والمنهج المتبع فيه في مقدمته التي عقدها لذلك، فتلخّص منه أن الكتاب يعالج الإعجاز البياني في القرآن، باعتبار أن النص القرآن هو قمة القمم في الفصاحة والبيان.

وقد حاول المؤلّف أن يأتي بالجديد في الكتاب، وأوضح أن جلّ من كتب في هذا المضمار مكرر.

فمن هنا لابد لمن يتصدى لدراسة كتاب الله تعالى وفهمه فهما عميقا، والغوص على درر إعجازه، واكتناه معانيه، لابد وأن يتوفر على آلات علم التفسير واللغة، مع الإلمام ببقية العلوم، والتحلي بالصبر.

ولمّا كان تاريخ البلاغة مرتبطا بالإعجاز كبقية علوم العربية من نحو ونقد وأدب، أدمج المؤلّف التاريخين _ تاريخ علم البلاغة وعلم الإعجاز _ في بحث واحد، إسوة بما فعلة بعض المختصين في هذا الشأن كالدكتور شوقي ضيف رحمه الله.

وقد استوى له البحث في تمهيد اشتمل على بعض المصطلحات العلمية التي تتعلق بالبحث، وعن العلاقة بين بين البلاغة والإعجاز، ثم مراحل علم البلاغة الأربعة:

-مرحلة ما قبل التدوين.

- مرحلة التدوين والتأسيس.

- مرحلة الجمود والتكرار..

- مرحلة النهضة الحديثة.

ثم شفع هذا بخاتمة للبحث، واشتملت على خلاصة الأفكار، ثم أردف هذا كلّه بجريدة المصادر والمراجع.

السابق
ترتيب الأداء وبيان الجمع في الإقراء, لأبي الحسن علي بن سليمان بن أحمد الأنصاري القرطبي (730 هـ)
التالي
مباحث في إعجاز القرآن تأليف: مصطفى مسلم