الحواشي المفهمة في شرح المقدمة, لابن النَّاظم أحمد بن محمد بن محمد الجزري (835 هـ)

يعرف هذا الشرح بشرح ابن النَّاظم، وهو أوَّل شرح وضع على هذه المقدِّمة الجزية للإمام ابن الجزري, حيث انتهى منه شارحه في يوم الخميس في 10 رمضان سنة 806 هـ في حياة والده، يعني قبل وفاة والده بحوالي 27 سنة.
ولهذا الكتاب كثيرٌ من النسخ الخطية في مكتبات العالم الإسلامي، وقد اعتمد عليه كثير من شرَّاح الجزرية من بعده
ومن أشهر طبعاته:
1) طبع بالمطبعة الميمينة بمصر سنة 1309 هـ.
2) طبع بمكتبة أولاد الشيخ للتراث سنة 2006 بتحقيق: فرغلي سيِّد عرباوي
3)دار الرشاد الحديثة، بالدار البيضاء، بالمملكة المغربية سنة 1427هـ 2006م, بتحيق: عبد الحكيم واحسين.
مميزات هذا الشرح:
يمكن أن نذكر أبرز ما تميَّز به شرح ابن النَّاظم عن غيره من الشروح، ومن ذلك:
1) أنَّ الشَّارح من أبرز تلاميذ الإمام ابن الجزري وعنه أخذ وقرأ عليه، والإمام ابن الجزري لا تخفى مكانته العلمية في هذا المجال.
2) أنَّ الشَّارح ابن للنَّاظم وعنه أخذ هذه المنظومة، وفرقٌ بين من أخذها من ناظمها وبين من أخذها من غيره، والوالد غالباً لا يبخل على ولده، بل يرجو لولده أفضل منه.
3) أنَّ هذا الشرح كان في حياة الإمام ابن الجزري، ولا يبعد أن يكون قد اطلع على شرح ابنه هذا, ومما يشهد لذلك قول ابن الجزري في غاية النهاية في ترجمة ابنه هذا:
"ولما كان بمصر في غيبتي، وأنا مجاور بمكة، شرح طيبة النشر، فأحسن فيه ما شاء، مع أنه لم يكن عنده نسخة بالحواشي التي كنتُ كتبتها عليها، ومن قبل ذلك شرح مقدمة التجويد ومقدمة علوم الحديث من نظمي في غاية الحسن"اهـ.
إذ يبعد أن يحكم عليه هذا الحكم دون أن يكون رآه.
4) أنَّ هذا الشرح هو أوَّل شرح على هذه المنظومة، فهو بسبق حائز تفضيلاً* مستوجب ثنائيا الجميلا.
5) اعتماد جمع من الشرَّاح من بعده عليه، ونقلهم منه.
وغير ذلك من الميزات التي تميَّز بها هذا الشرح.
السابق
معجم القراءات القرآنية مع مقدمة في القراءات وأشهر القراء
التالي
ترتيب الأداء وبيان الجمع في الإقراء, لأبي الحسن علي بن سليمان بن أحمد الأنصاري القرطبي (730 هـ)