الاستثناء في علم التجويد

الاستثناء في علم التجويد - لطيفة عبو

نبذة

إن المتفحِّص لقواعد علم التجويد الكلية يجدها خليطًا من علوم عديدة؛ لسانية وشرعية وتقنية، شاركَت جميعُها في بلورة هيكل علم التجويد العام، وبناء صرحه المتين. فالمُتأمِّل لتلك القواعد يجد الاستثناء يكاد يشمل جُلّ قواعده؛ حيث تخرج بعض الكلمات أو المواضع أو الحالات من تلك الأحكام الكلية، وذلك لأسباب كثيرة، منها الأسباب اللسانية كالصوتية أو الصرفية، ومنها غير اللسانية كرسم المصحف مثلاً، والتواتر. وهذا البحثُ يتحدَّث عن موضوع الاستثناء في علم التجويد بصورة مُوسَّعة.

قراءة

تحميل:

QR Code
5 3
الكتاب السابق
الخلاف النحوي في بنية النص القرآني في ضوء الدراسات الحديثة
الكتاب التالي
التحليل النصي في التفاسير القرآنية البيانية والموضوعية (دراسة تحليلية في ضوء منهج نحو النص)
التعليقات
هذه التعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع وهي وجهات نظر أصحابها

أضف تعليقك

المسجلين في الموقع فقط يمكنهم إضافة تعليقات. سجل الآن.